كيف تحمي نفسك من تحول الحسنة لسرطان

  •  الحسنة أو الشامة هي عبارة عن تكاثر خلايا تنتج عدة أصباغ ، وعندما تتشكل هذه الخلايا يتكون انتفاخ في الجلد فتظهر الحسنة على الجلد .

  •  ما هي أسباب تكونها ؟

    تتكون أي شامة غالباً بسبب وجود عنصر وراثي، أو بسبب بيئي مثل التعرض المستمر لأشعة الشمس .

  •  استعرضت مجلة ” بريغيته ” الألمانية بعض النصائح المفيدة لأصحاب الشامات أو الحسنات :

1- رصد أي تغيير في حجم أو لون الشامة :
أي تغيير يطرأ على الشامة قد يكون مؤشراً على تحولها إلى ما يعرف بسرطان الجلد الأسود، الأكثر انتشاراً قبل سن الستين.

2- الفحص الطبي إذ زاد عدد الشامات عن 50 :
ينصح الخبراء من لديهم أكثر من 50 شامة بالذهاب بشكل دوري للطبيب بداية من سن العشرين.

3- احترس من الشمس :
ينصح الأطباء أصحاب الشامات أو النمش الكثيف بتجنب التعرض للشمس قدر الإمكان ومحاولة تغطية الجسم في فترات الصيف وبالطبع تجنب الذهاب للحمامات الشمسية.

 الحكة أو الألم بالشامة :
قد تصاب بعض الشامات بالتهاب أو يظهر بها اكزيما عارضة تختفي دون الحاجة للعلاج، و لكن أي حدث مثل انتفاخ الشامة أو احمرارها أو ظهور أعراض الحكة والألم بها يستلزم متابعتها ، ويجب مراجعة الطبيب في حال حدوث نزيف من الشامة.

4- إزالة الشامة لا يمنع الإصابة بالسرطان :
إزالة الشامة الحميدة كإجراء احترازي لا يقلل من فرص الإصابة بسرطانات الجلد، كما يقول الأطباء، علاوة على أن ندبات الإزالة تبقى لفترات طويلة.

قد يعجبك ايضا