حقيقة الفياجرا الروز

شهدت الأيام الماضية جدال حول الدواء ” Addyi “ المعروف بأسم الڤياجرا النسائية بعد موافقة وزارة الصحة و ال FDA فى 2016 مع رفضهم له على مدار 11 عاما.
فإن الهدف من إطلاق هذا المسمى عليه كان بغرض الدعاية فقط ، فإن المادة الفعالة flibanserine تزيد من هرمونى الدوبامين والنورارينالين المسئولين عن تعديل المزاج فى المخ، بالتالى تعمل كمضاد للاكتئاب لتحسين المزاج العام للمرأة،
وهذا سيناريو مشابه للڤياجرا التى كانت فى الأصل علاج لمرضى القلب ، ولكن لوحظ أن العقار يساعد الرجال على الانتصاب ومن هنا حققت الشركة المنتجة أرباحًا خيالية .
وهناك أيضا محاذير التى صرحت بها منظمة الغذاء والدواء الأمريكية FDA ، منها أنه يتعارض مع بعض أنواع المضادات الحيوية وأدوية منع الحمل والأدوية التى تعالج الالتهاب الكبدى الوبائى ” c ” والأدوية التى تعالج قصور فى الشريان التاجى واضطرابات القلب والمهدئات، كما أن للعقار العديد من الأثار الجانبية مثل الغثيان وانخفاض فى ضغط الدم والدوخة وجفاف بالحلق وعدم الرغبة فى النوم .

قد يعجبك ايضا