حالة نفسية : إثبات الذات بالمال

العُقد النفسية هي مجموعة حالات نفسية محددة ينتهي إليها الفرد بسبب الكبت المتواصل لمشاعر تألفها النفوس

  • تعويض عقدة النقص بالمال:

العُقد النفسية هي مجموعة حالات نفسية محددة ينتهي إليها الفرد بسبب الكبت المتواصل لمشاعر تألفها النفوس كالشعور بالاستعلاء والشعور بالذنب أو الغيرة أو الحقد أو الأنانية والشعور بالنقص والدونية ويجد الفرد نفسه عاجزاً عن إظهار هذه المشاعر بسبب الخوف من العقاب أو الخجل من ردة فعل الآخرين تجاهها أو يلجأ لطرق ملتوية لإفراغ مشاعره المكبوتة ولكل فرد منا غرائز فطرية ومتطلبات نفسية وإن التطرف والانحراف فبإرضاء هذه الغرائز يؤدي إلى نشوء العقد كما في غريزة حب الذات وغريزة حب الاستطلاع وغريزة حب التملك والغريزة الجنسية.

وسأتناول في هذا الموضوع البحثي “عقدة النقص” الدونية وسأسلط عليه الضوء للوصول الى فهم مسهب لهذه الحالة النفسية وأسبابها وأضرارها الاجتماعية والشعور بالدونية كما يطلق عليها المتخصصون النفسانيون من العُقد النفسية التي تم تنظير بعض الدارسات النفسية والأبحاث حولها من قبل علماء النفس والاجتماع وقد حُظيت بالتنظير والدراسة من قبل علماء النفس كفرويد وزميله ألفرد أدلر الذي سماها بمركب النقص وقد قاما بتنظير العقدة وتحليلها تحليلآ دقيقآ أسهم بكشف النقاب عن إسدال الستار عن الغموض الذي يلف تصرف الفرد إزاء مجموعة من مواقف الحياة كافة ..

  • مفهوم الدونية عقدة النقص Inferiority Complex :

تناولت بعض القواميس العلمية والطبية المصطلح حيث جاء في قاموس التراث الأمريكي ” شعور مستمر من عدم كفاية أو الميل إلى التقليل المصير ، مما أدى في بعض الأحيان في العدوانية المفرطة من خلال الافراط في التعويض ..

ويفسّر علم النفس ككل عقدة النقص على أنها : ” شعور الفرد بوجود عيب فيه يُشعره بالضيق والتوتر ونقص في شخصيته مقارنة بالآخرين وخصوصآ في حالة الانجاز ، مما يدفعه بالتعويض لهذا النقص بشتى الطرق المتاحة له”

  • أهم العُقد النفسية :

أولآ عقدة الحرمان ..

عُقدة الحرمان ويُقسم الى قسمين :

أ- حرمان عاطفي

سببه الافتقاد الى مشاعر العاطفة والحنان والتي يحتاجها كل انسان ومن مظاهر هذه العقدة الإنطواء , الإكتئاب , القلق , التشاؤم , اليأس .

ب – عقدة الحرمان المادي

وسببها الفقر ومظهره متعددة ومتناقضة فقد تظهر هذه العقد بالاسراف في الانفاق أوعلى العكس بالبخل الشديد ومهما كانت مظاهره فأن الأصل فيه الحرمان السابق.

ثانيآ : عُقدة النقص :

والذي هو محور بحثنا الرئيسي وأسهبنا بشأنهِ أعلاه ..

ثالثآ : عُقدة التعالي والغرور :

فتعرف هذه العقدة على أنها : محاولة للشخص المصاب بالعقدة على أن يتغلب على الشعور بالنقص والضعف الا أن محاولته بالتعويض هذه توصله الى القوة والتعالي والتكبر والغرور

  •  أسباب عقدة التكبر والغرور:

الشعر بالضعف داخلياً ومحاولة تعويض هذا النقص والضعف الذي يشعر به.

شعور المرء بأن غيره لا يثق في قدراته ..ورفض هذا الشخص المصاب بالعقدة أن يكون غيره أفضل منه فيحاول بأي طريقة أن يبين العكس ..فتتطور هذه المحاولة منه والتعويض لجانب النقص منه الى مشكلة نفسية وصفة سيئة منبوذه من المجتمع. .

قد يعجبك ايضا