الكافيين والخطر الصامت

لقد أصبح الكافئين، مع الشعبية الضخمة لمشروب القهوة، يحتل جزءًا كبيرًا من الروتين اليومي عند كل شخص بالغ.

لقد أصبح الكافيين، مع الشعبية الضخمة لمشروب القهوة، يحتل جزءًا كبيرًا من الروتين اليومي عند كل شخص بالغ،للكافيين فوائد، ولكن بمجرد أن يستهلك أكثر من كمية معينة، يمكن أن يضر أيضًا.
يحفز الكافيين الجهاز العصبي المركزي (المخ والجهاز العصبي)، ويقلل التعب ويزيد من اليقظة. ومع ذلك، فمن المهم أن نعرف أنه إذا كانت كمية الكافيين المستهلكة يوميًا اكثر من 500 – 600 ملغ، يمكن أن يبدأ الكافيين بالعمل ضدنا.

التأثيرات الجانبية للإفراط في استهلاك الكافيين:
* قلة النوم.
*العصبية.
*الأرق.
*نقص التحمل.
*الغثيان أو أعراض الجهاز الهضمي.
*زيادة معدل ضربات القلب.
*الصداع.
*القلق.
*إرتعاش العضلات.
إن لدى البعض حساسية أكثر من غيرهم للكافيين، وإنهم يمكن أن يشعروا بالآثار الجانبية بعد 200 – 300 ملغ فقط، من استهلاك الكافيين خلال اليوم.

بالإضافة إلى ذلك، الناس الذين لا يستهلكون كميات كبيرة من الكافئين على أساس منتظم، يكونون أكثر عرضة للاثار الجانبية المختلفة.

قد يعجبك ايضا